18 أغسطس, 2017 12:42 م
الرئيسية / الأخبار العربية / اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تركيا وقطر عرقلوا التحول الديمقراطي لتدخلهم في شؤون البلاد
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان
حقوق الإنسان في دولة ليبيا

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تركيا وقطر عرقلوا التحول الديمقراطي لتدخلهم في شؤون البلاد

الوطنية لحقوق الإنسان في دولة ليبيا صرحت عن التدخلات الشديدة من جانب قطر وتركيا في شؤون البلاد والتي عطلت حركة التحول الديمقراطي فيها. كانت قطر وتركيا من أوائل الدول التي تدخل بقوة في دعم مجموعة من الفصائل الدينية الإسلامية المتشددة وعدد من الفصائل التي تحاول أن تستفرد بالحكم في دولة ليبيا. وكان أحمد عبد العزيز حمزة في بيان له من مقر لجنة حقوق الإنسان أن تلك التدخلات السافرة من جانب البلدين أعاقت كثيرًا في عملية التحول السياسي والديمقراطي للبلاد. وكانت تلك السياسات لم تحترم إردة الشعب الليبي علي الإطلاق من ناحية كما أنها لم تحترم خيارات المجلس التشريعي. علاوة علي هذا أكد حمزة علي أن هناك كانت مشاريع حول المصالحة العامة في ليبيا لكن تركيا وقطر أحالت دون تلك المصالحة وبالتالي تم جرجرت البلاد إلي حرب أهلية جديدة.

تركيا وقطر وتهريب أسلحة للإرهاب:

وتم سؤال حمزة حول تورط تركيا في تصدير الأسلحة المهربة إلي الفصائل الإرهابية، قال حمزة علي الرغم من أن هناك عقوبات دولية صارمة وشديدة حول تهريب أسلحة وهذا ما تم الإتفاق عليه من مجلس الأمن الدولي، قال أن تركيا وقطر متورطة الآن في تصدير العديد من الأسلحة بجانب الدعم المادي لتلك الجماعات وتقديم الأموال لهم وهذه الأمور هي من جعلت الوضع الأمني يتضخم بصورة كبيرة وقوة من عملية الصراع المسلح في المناطق الليبية، كل هذه الأمور هي من جعلت إنقسامات سياسية وإجتماعية خطيرة بجانب العديد من الإنتهاكات التي تم خوضها في حق الأنسانية في ليبيا، وكان هناك عمليات واسعة من “التهجير القصري” إلي جميع المدنيين في دولة ليبيا، وقال أن هناك عدد من الجرائم التي ترتكب في ليبيا كل يوم ولا تقل عن جرائم الحرب الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *