الرئيسية / الأخبار العربية / القضاء الإسرائيلي الأسري الفلسطينين والنظر في الإلتماس حول لقائهم بالمحامين
القضاء الإسرائيلي الأسري
النظر في الإلتماس المقدم من حقوق عدالة حول الأسري

القضاء الإسرائيلي الأسري الفلسطينين والنظر في الإلتماس حول لقائهم بالمحامين

القضاء الإسرائيلي الأسري من خلال المحكمة العليا اليوم الأربعاء تنظر في هذا الإلتماس الذي قد قدم لها من خلال هيئة شؤون الأسري بفلسطين حول رغبة المحامين في اللقاء مع الأسري الذي يتولون مسألة الدفاع عنهم. وكانت مؤسسة عدالة الحقوقية هي إيضًا تضامنت مع هيئة الأسري في تقديم هذا الإلتماس من أجل الضغط علي الجانب الإسرائيلي بالموافقة. وجاءت تلك التحركات من هيئة الأسري وحقوق عدالة بسبب التضييق الذي قامت به إسرائيل من خلال منعها اللقاء بين المسجونين المضربين عن الطعام وبين المحامين الخاصين بهم. ولكن هذا التضيق لم يكن موجود في كل السجون فقد تمكن محامي سجن عوفر بالإضافة إلي محامي سجن عسقلان من السماح لهم بزيارة المسجونين المضربين وإجراء حوار معهم كذلك حول هذا الإضراب عن الطعام المفتوح الذي أضر بصحة الكثير منهم.

عقاب الأسري بمنعهم من لقاء محاميهم:

إستمر الأسري إلي هذا الوقت الحالي بالدخول في سلسلة كبير من عمليات الإضرب المفتوح التي إستمرت من يوم 17 من شهر إبريل الماضي ومستمرة إلي الآن، وكانت من أهم مطالب المضربيين عن الطعام هي أن تتوقف إسرائيل عن الأعمال التي تقوم بها من بينهما سياسات عزل إنفرادي وعدد آخر من الإعتقالات الإدارية بجانب سياسات الإهمال الطبي والعديد من الأعمال التي تقوم بها إسرائيل في الوقت الحالي. وكان رد الحكومة الإسرائيلية علي هذا الإضراب هو عزل قادة الأسري ووضعهم في سجون إنفرادية علاوة علي منع الأسري من لقاء محاميهم أو أقاربهم وسياسات التعنيف والتعذيب لإجبارهم علي التخلي عن الإضراب، وكانت قد نظمت مسيرات في فلسطين بمناطق عديدة من أجل مساندة المضربين هناك علاوة علي عدد آخر من المساندات من جانب سجون النساء الذي دخلن في الإضراب هما الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *