الرئيسية / الأخبار العربية / الجزائر تطلق ميثاق حديث لتطوير الخطاب الديني في كل وسائل الإعلام
الديني الخطاب تغييره
بوتفليقة

الجزائر تطلق ميثاق حديث لتطوير الخطاب الديني في كل وسائل الإعلام

الجزائر أخذت أول خطوات جريئة لها علي خلاف باقي الدول العربية من خلال قيامها بتغيير الخطاب الديني الموجه في كل وسائل الإعلام المطروحة. وبناء علي هذا قامت وزارة الشؤون الدينية في دولة الجزائر إلي إطلاق ميثاق حديث من من نوعه في الخطاب الديني الموجه في جميع وسائل الإعلام، وكان تلك الخطوة الجادة التي قامت لها دولة الجزائر تهدف إلي إدخال الانضباط في عملية توجيه الخطاب في الجزائر بما يؤثر بشكل كبير علي الشعب الجزائري، ويؤثر الخطاب الديني من خلال تنمية الوحدة الوطنية وتعزيزها بين فئات المجتمع الجزائري، كما أنه يهتم الخطاب الديني بالمحافظة علي المرجعية الوطنية التي نشأ عليها المجتمع الجزائري ولا تخالف الدين كما أنه يحافظ علي المرجعية الدينية الحنيف ولا يتناقض معها.

ترقية الخطاب الديني في دولة الجزائر:

كما أن  وزير الشؤون الدينية وكذلك وزير الأوقاف عمرو بافولولو قد أكد من خلال تصريحاته في صحيفة الموعد الجزائري علي أهمية التجديد وأننا في حاجه كبيرة إليه في هذا الوقت الحالي، وقال من أنه سوف يتم العمل علي تحديد الوسائل من ناحية الشكل والمضمون بطريقة حديثة مبتكرة وكبيرة، كما أنه سوف يتم عمل لجنة من كبار العلماء والأكاديمين والمختصين من أجل العمل علي ترقية هذا الخطاب بصورة كبيرة ومميزة، وكانا تلك العمليات من التغيير في الخطاب كانت بناء علي طلب من رئيس دولة الجزائر عبد العزيز بوتفليقة وهو ما استجابت إليه جميع المؤسسات الدينية على الفور، وتم التأكيد على أن هذا الخطاب الديني من المفترض أن يتم ابتعاده علي جميع ألوان وأشكال التطرف الديني التي تدعو الجميع إلى انتشار العنف بين جميع أبناء الشعب الواحد. وبهذا يجب أن يشمل الخطاب علي قواعد الدين السمحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *