الرئيسية / الأخبار العربية / الصليب الأحمر سوء التغذية خطر كبير يهدد الأطفال في الصومال والأمطار ليست الحل النهائي
الصليب الأحمر
المجاعة فى الصومال

الصليب الأحمر سوء التغذية خطر كبير يهدد الأطفال في الصومال والأمطار ليست الحل النهائي

الصليب الأحمر حيث أن اللجنة اللدولية صرحت اليوم أن هناك هطول الأمطار أصبح قلق حقيقي لجميع سكان الصومال، وكان هذا القلق الذي نتج عنه إستمرار عملية القحط، وبات سوء التغذية تمثل وحش حقيقي يهدد حياة الأطفال الذين قد توافدوا بكثرة إلي جميع مراكز التغذية التي تتبع اللجنة بكل جزء في البلد في السنة الماضية، ويعمل كل أهل السكان علي ضرورة التعافي من هذه الموجة الشديدة من القحط التي تفوقت كل التوقعات حيث أنها باتت خطر يهدد نصف سكان الصومال البالغ عددهم حوالي 12 مليون وكان هذا القحط هو ما جعل هؤلاء السكان يقدمون علي شرب المياه الملوثة والموحلة نتيجة الوقت الذي حدث فيه ندرة في الأمطار علاوة علي الجفاف الذي حل في كل من الأنهار والأبار.

إنتشار الإمطار وزراعة المحاصيل:

مع بداية سقوط الأمطار في جميع الأجزاء علي أرض الصومال وكان هذا في الأسبوع الثاني من شهر إبريل الحالي، ومع هذا الوقت وقد إنتعشت الصومال ولكن بشكل مؤقت، حيث أدي هذا إلي توفير الفرصة الحقيقة إلي جميع المزارعين في الصومال من زراعة تلك المحاصيل التي يحتاجون إليها علي مدار العام، كما أن تلك الأمطار التي تسقط لها عامل كبير في المساعدة علي نمو العشب الذي تحتاج إليه الماشية من أجل أن تكبر، وتلك العملية من زراعة العشب للماشية والمحاصيل من أهم الممارسات التي تعتمد عليها تلك القبائل إعتماد كبير ومن بين تلك القبائل البدو. بينما صرح أحد المسؤولين في الصومال إلي مؤتمر صحفي في نيروبي أن سقوط  الأمطار لا يعني علي الإطلاق بأن جميع مشاكلنا قد أنتهت أو أن هذا لن يغير الوضع إلا بصورة مؤقتة، كما أن الناس سوف تحتاج إلي الصمود أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *