أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / إدمان لعبة الحوت الأزرق داخل الجزائر تؤدي لشنق الأطفال
شخص يسمي بالحوت الأزرق يشنق الأطفال في الجزائر
الحوت الأزرق بالجزائر

إدمان لعبة الحوت الأزرق داخل الجزائر تؤدي لشنق الأطفال

انتشرت ظاهرة غريبة ومحيرة داخل الجزائر خلال الأيام القديمة السابقة وهي انتحار مراهقات داخل مدينة بجاية التي تقع شرق الجزائر، وذلك بعد ادمانهم للعبة الحوت الأزرق عبر الانترنت والذي زاد كثيراً عدد ضحايا هذه اللعبة، وذلك لأنها تحرض الشباب على الانتحار خلال في أقل من شهر وصل عدد ضحاياها 5 أشخاص، وأن المراهقين الذين انتحروا شنقاً هو يدرسان في نفس المدرسة الثانوية داخل دائرة سيدي عيش وهي تابعة لولاية بجاية في الجزائر، وهم يدعو بلال وفيروز وهم البالغان من العمر 16 سنة وفي التصريحات الهامة والدائمة لجميع الوسائل المحلية، وأكد والد بلال والذي تم تشيع جثمانى أمس الجمعة أن ابنته كان هادئ جداً وملتزم في دراسته.

جديراً بالذكر أن والد بلال أكد أن سلوكه يتغير بشكل مفاجئ وعزل نفسه عن المجتمع الخاص به وأسرته وظل طوال الفترة الأخيرة مع هاتفه النقال وتم العثور عليه جثة هامدة داخل مسكنه، وأن والده أكد أن لعبة الحوت الأزرق هي قاتلة والذي أدت إلى انتحار نجله، وأكد على جميع أولياء الأمور أن يراقبوا أبناءهم وذلك لأن تكنولوجيا الانترنت تعتبر هي سم قاتل يهدد جميع الأطفال والمراهقين، وتم انتحار أيضاً 3 أطفال في مدينة سطيف وهذا بعد أن أقدم خلال هذا الأسبوع طفل يبلغ من العمر 15 سنة بشنق نفسه بحبل، وأيضاً انتحر طفل 9 سنوات وقبلها أول ضحية لهذه اللعبة تبلغ من العمر 11 عام وتوفي في شهر نوفمبر الماضي.

يذكر أيضاً أنه تم إطلاق على هذه اللعبة إسم لعبة الموت وأن جميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قدموا العديد من الحملات عبر الإنترنت من أجل إيقاف انتشار هذه اللعبة، وأيضاً تحذير جميع أولياء الأمور من المخاطر الخاصة بهذه اللعبة ومراقبة أبنائهم عندما يقومون بإستخدام الإنترنت وأيضاً المطالبة من وزارة البريد و التكنولوجيا بإيقاف انتشار هذه اللعبة، وهي تسمي بالحوت الأزرق ويتم تحميل اللعبة كم خلال أجهزة الهواتف الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *