22 فبراير, 2018 1:04 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد واعمال / حالة من الركود تسيطر على سوق الملابس الجاهزة بالرغم من بدء الأوكازيون الشتوي
الأوكازيون الشتوي
أوكازيون على الملابس الشتوي

حالة من الركود تسيطر على سوق الملابس الجاهزة بالرغم من بدء الأوكازيون الشتوي

بالرغم من بدء الأوكازيون الشتوي في منتصف شهر يناير الجاري توجد حالة من الركود التام في حركة البيع والشراء وهذا بالرغم من مرور 3 أيام من بدء الأوكازيون، وهذا يرجع إلى الأزمات المالية والاقتصادية الذي يعاني منها جميع المواطنين المصريين، وبسبب غلاء الأسعار واصبح شراء الملابس لا يمكن فعله إلا عند الحاجة إليه فقط وفي العديد من المناسبات المعينة، والعديد من المواطنين أكدوا أن التخفيضات في موسم الاوكازيون الشتوى ما هي إلا تخفيضات وهمية ويضع العديد من اصحاب المحلات أسعار وهمية على الملابس وهي تعد الأسعار الأصلية للملابس.

جديراً بالذكر أيضاً أن أحد المواطنين المصريين أكدوا على أن بعض المحلات التجارية تقوم بالنصب على المستهلكين والعملاء وهذا يكون فترة الأوكازيون الشتوي ويضعون خصم وهمي على الملابس، وأكد أنه قام بشراء جاكت شتوى قبل بدء موسم الأوكازيون بـ7 أيام بسعر 650 جنيهاً ولكنه وجد عقب بدء الأوكازيون والتخفيضات مدون عليه نفس يعر شرائه بـ 650 بدلاً 1200 جنيهاً، وصاحب أحد المحلات أكد أن الأوكازيون الشتوي بدء في توقيت غير مناسب هذا العام ومازالت الامتحانات الخاصة بالمدارس والجامعات منعقدة وتوقع أن يزداد الطلب والاقبال على ملابس الأطفال ويقل الطلب علة ملابس الحريمي والرجالي.

وهذا بسبب إقبال جميع المواطنين على شراء ملابس الأطفال ذات المقاسات الأكبر حتى يستفيدوا منها ويرتديها الطفل لده عامين أو أكثر، وتبدأ التخفيضات من 10% وتكون على أسعار الجاكت والبدل الرجالي وتبدأ من 25% إلى 40% على البلوفرات وملابس الأطفال وتم لفت الانتباه إلى أن التخفيضات الـ50% تكون على جميع ملابس السنة الماضية أو الملابس التي يكون الإقبال على شرائها قليل جداً، وأشار إلى أن بعض المصانع تقوم بوضع شروط تسمح بتطبيق التخفيض على بعض المنتجات والبعض الأخر لا يسمح بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *