20 سبتمبر, 2018 2:13 م
الرئيسية / اخبار مصر / دار الإفتاء المصرية تصرح أن الجلوس مع المدخن “حرام”
دار اللإتاء المصرية
التدخين

دار الإفتاء المصرية تصرح أن الجلوس مع المدخن “حرام”

دار الإفتاء المصرية قامت بالتصريح أن الدين الإسلامي حرم جميع الأشياء التي تضر البدن حسباً أو معنوياً، وهي من الأشياء الأكثر خطر على الإنسان وحرمها الدين الإسلامي وهذا ما تم التأكيد عليه من قبل جميع الهيئات الدينية المتخصصة، والتدخين يعتبر من الأشياء الأكثر خطورة وجميع الأشخاص الذين يدخنون يأذون من حولهم بسبب الدخان الكثير الذي يخرج من السيجارة، وهي من الأشياء الضارة لذلك قامت دار الإفتاء المصرية بالتصريح أن السجائر والتدخين من الأشياء التي تؤذي الكثير من الأشخاص سواء الذين يتناولونها أو من يجلسون مع من يتناولون السجائر ويقومون بتدخينها.

جديراً بالذكر أيضاً أن تلك الأشياء الخاصة بالتدخين السلبي في جميع الأماكن المختلفة، وتم تقديم الكثير من الدلائل المتواجدة في القرآن الكريم وهي التي تؤكد على حرمة تناول السجائر، وايضاً أن السجائر تعتبر من الأشياء المحرمة لذلك قامت دار الإفتاء بإخراج هذه الفتوى التي تؤكد على أن التدخين حرام شرعاً وأن من يجلسون مع من يدخنون يوجد عليهم الكثير من الذنوب والوذر، ونادت دار الإفتاء جميع المدخنين بالإقلاع والإيقاف عن التدخين وهذا لأنها تؤثر على الصحة، وذلك ما يحدث في الكثير من الأماكن الأنحاء المختلفة والمنتشرة في جميع المحافظات التي يتواجد بها الأشخاص المدخنين.

يذكر أيضاً أن دار الإفتاء المصرية أكدت خلال الحساب الرسمي لها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك،  أن الله قال في سورة “الأعراف”: “وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ” صدق الله العظيم وهي من أهم الدلالات الهامة والأاساسية الخاصة بالتدخين، وهذا ما تم التأكيد عليه ان التدخين من الاشياء المحرمة لانها تتدمر الصحة وتهلكها وتسبب الوفاة في بعض الاحيان، ويعتبر هذا من الأشياء الهامة التي تعتبر من خلالها أن التدخين حرام شرعاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *