21 سبتمبر, 2018 3:44 ص
الرئيسية / اخبار مصر / توقيع بروتوكول بين وزارة الإسكان والعربية للتصنيع لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي
مشروعات مياة الشرب والصرف الصحي
رئيس الوزراء ووزير الإسكان

توقيع بروتوكول بين وزارة الإسكان والعربية للتصنيع لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي

رئيس مجلس الوزراء المصري ووزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي شهد اليوم الأربعاء الموافق الثاني عشر من سبتمبر للعام الجاري 2018، توقيع بروتوكول تعاون في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وهذا وقع بين وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الهيئة العامة للتصنيع وهي من ضمن العديد من المشروعات الهامة في مصر.

كما أن المهندسة راندة المنشاوي نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق أكدت على أن بروتوكول التعاون هو يهدف إلى تنفيذ وتشغيل وصيانة مشروعات البنية التحتية، وهي الخاصة بإنشاء وتشغيل وصيانة جميع المشروعات الخاصة بتنقية مياه الشرب ومشروعات الصرف الصحي بجميع عناصرها ومكوناتها ومستلزماتها من أعمال المدنية المتكاملة والكهروميكانيكية.
وأيضاً هذا ما يلزم من تنسيق خاص بالموقع العام وأيضاً جميع الأجهزة العلمية والمعملية والكيماويات وأجهزة القياس وجميع التجهيزات الخاصة بتقنية التحكم، وأيضاً هذا ما يتصل بتلك المشروعات من معدات ومركبات سيارات وجميع ما يلزم وهذا يضمن حسن تشغيل هذه المرافق، ويتم تقديمها لجميع المواطنين في العديد من الأنحاء المتعددة بشكل دائم وطوال الوقت.

يذكر أيضاً أن البروتوكول الخاص بالتعاون هو يتضمن في أيه مشروعات أخرى وهذا يكون في إطار تنفيذ الخطط الخاصة بالدولة للتنمية، وهذا يكون بالاتفاق المباشر في ظل ما سوف يحققه هذا التعاون من مصلحة عامة ومؤكدة في الإستغلال الأمثل لجميع الموارد والإمكانيات المحلية، وذلك يكون على وجه يتفق مع سياسة الدولة في تفضيل المنتج المحلي وترشيد الموارد.

يذكر أيضاً أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد المنعم التراس وأن أختيار الهيئة العربية للتصنيع جاء نظراً لما تمتلكه من إمكانيات تكنولوجية وصناعية وبحثية وخبرة في مجال الصناعة والبحوث الفنية وما لديها من كوادر فنية يتم تدريبها لإقامة المشروعات المتعددة، والهيئة تشارك في العديد من المشروعات القومية والتنموية الحالية في الدولة وهذا يكون في إطار خطة التنمية المستدامة 2030 نظراً لما عندها من خبرة صناعية وتكنولوجية هائلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *