17 ديسمبر, 2018 8:22 ص
الرئيسية / اخبار العالم / الرئيس الروسي يصرح أن حادثة شبه جزيرة القرم كانت محاولة أوكرانية التلاعب في الانتخابات
التلاعب في الانتخابات
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي يصرح أن حادثة شبه جزيرة القرم كانت محاولة أوكرانية التلاعب في الانتخابات

قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء الموافق الثامن عشر من نوفمبر للعام الجاري 2018، بوصف الاشتباك الأخير مع البحرية الأوكرانية في المياه وهذا قبالة شبه جزيرة القرم، وأنه يعتبر استقرار يهدف إلى التلاعب في الانتخابات الرئاسية القادمة التي توجد في البلاد وهي تقدم طوال الوقت.

وهذا التصعيد أدي إلى ما حدث أثناء عطلة نهاية الأسبوع بين الجارتين المتحاربين إلى حدوث موجات صادمة في المجتمع الدولي، وهذا ما أدي إلى إجراء العديد من المحادثات الطارئة من خلال مجلس الأمن الدولي وحلف شمال الأطلسي “ناتو” ومنطقة الأمن والتعاون في أوروبا، وهي التي تراقب النزاع الدموي بالقرب من حدود أوكرانيا مع روسيا.

يذكر أيضاً أن بوتين أكد على أنه في منتدى استثماري عقد في العاصمة الروسية موسكو، وأيضاً أنه من الأفضل آلا يفوز الرئيس الأوكراني بفترة رئاسة ثانية وهذا دون أن يذكر بترو بوروشنيكو الأسم، وتمت الإشارة إلى أن الواقعة في البحر الأسود قبالة سواحل شبه جزيرة القرم، وذلك بالتأكيد على استفزاز مارسته الحكومة الأوكرانية الحالية بما فيها الرئيس قبيل الأنتخابات الرئاسية في أوكرانيا المقررة في شهر مارس القادم.

كما أن بوتين أكد على احتياج بوروشنكو للتضخم الوضع الخاص لإيجاد عقبات لا يتم التغلب عليها أمام المنافسين وخاصة المعارضة السياسية، وكان يوجد ساسة المعارضة في أوكرانيا ومن بينهم نائبة رئيس البرلمان أوكسانا سيروبيد، قاموا باتهام بوروشينكو في وقت سابق بمحاولة تأجيل الانتخابات في أول الحادثة التي وقعت يوم الأحد الماضي.

وبوروشنكو أعلن هذا الأسبوع عن الأحكام العرفية في العديد من الأنحاء، وتم التأكيد في البداية على أن الإجراءات سوف تستمر لمدة 60 يوماً، وتم خفض المدة إلى النصف والتأكيد على أن الهدف منها ليس التدخل في الانتخابات، وأن خفر السواحل في روسيا قاموا برفض عبور 3 زوارق دورية تابعة إلى البحرية الأوكرانية في مضيق كيرتش قبالة شبة الجزيرة في أول هذا الأسبوع وتم إطلاق النار على الـ3 زورق وتم احتجزها و24 بحاراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *