أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / الرقابة الإدارية تكشف عن قضية فساد بالشرقية واختلاس 30 مليون جنيه
قضية فساد بالشرقية
اختلاس اموال في الشرقية

الرقابة الإدارية تكشف عن قضية فساد بالشرقية واختلاس 30 مليون جنيه

استطاعت هيئة الرقابة الإدارية من القبض على سيدة تدعى “إ.ن.ز” وهي مسئولة الحسابات في مديرية المساحة بمحافظة الشرقية، وهذا لاشتراكها مع “ص.ن.م” مسئول إدخال البيانات في منظومة الدفع الإلكتروني، وهذا لاستيلائهم على ملايين الجنيهات وهي قيمة التعويضات التي تم تخصيصها للمواطنين الذين صدر لهم قرارات بنزع ملكيتها وهذا لصالح المنفعة العامة و تربحهما للغير بدون وجه حق وهم أيضاً استغلوا أعمال وظيفتهم في هذه الأعمال التي يحاسب عليها القانون.

يذكر أيضاً أن الهيئة أكدت أن المتهمين قاموا باصطناع أذون دفع إلكترونية بأسماء بعض أقاربهم ومعارفهم، وقاموا بإثبات استحقاقاتهم مبالغ التعويضات وهذا على عكس الحقيقة، وتم تحويل هذه المبالغ لهم من خلال بعض البنوك على مستوى الجمهورية، والتحريات المبدئية أكدت على أن المبالغ المختلسة تعدت الـ30 مليون جنيه من نتائج ممارستها لهذا النشاط الإجرامي منذ وقت طويل.

وتكونت لجنة تحت إشراف هيئة الرقابة الإدارية وهي عبارة عن المختصين والمراجعين، وظهر أن قيمة المبالغ التي تم الاستيلاء عليها في 3 شهور فقط هي تزيد عن 10 ملايين جنيه، واللجنة ما زالت حتى الآن تباشر عملها الخاص بحصر القيمة الأصلية لجميع الأموال التي تم الاستيلاء عليها.

كما أن أعضاء هيئة الرقابة الإدارية استطاعوا ضبط حوالي 4.5 مليون جنيه كانت مع المتهمة وشريكها، والتحريات الخاصة بالهيئة نتج عنها قيام المتربحين والمختلسين من الجريمة من خلال شراء شهادات استثمار وأراضي وعقارات ومشغولات ذهبية بالمبالغ المالية المتبقية وهي التي تم الإستيلاء عليهم، ويتم تتبع باقي هذه الأموال واتخاذ العديد من الإجراءات القانونية الهامة.

والرقابة الإدارية تقف بالتعاون مع المختصين من الجهات المعنية بدراسة العديد من الثغرات التي أدت إلى ارتكاب المتهمين هذه الجريمة، واتخاذ العديد من التدابير الهامة التي تساعد في تلافيها وعدم تكرار هذا في المستقبل بجميع المحافظات، وهذا بناء على التنسيق مع النائب العام، وهو الذي أمر بإحالة المتهمة ومعها الأوراق والمضبوطات إلى المحامي العام الأول إلى نيابة جنوب القاهرة الكلية ليتم استكمال جميع التحقيقات واتخاذ اللازم بشكل قانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *