22 أبريل, 2019 12:33 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / السياحة في إمارة رأس الخيمة ودور الشيخة آمنة القاسمي في تفعيل السياحة

السياحة في إمارة رأس الخيمة ودور الشيخة آمنة القاسمي في تفعيل السياحة

مع إمتزاج عبق الماضي مع إشراقة نور الحاضر تتميز السياحة في إمارة رأس الخيمة مما جعلها من أروع وأجمل الأماكن التي يمكن أن يفضلها الكثيرين ألا وهي السياحة في الإمارات العربية، الى جانب توفيرها للكثير من الأماكن الخاصة بالإستجمام والإسترخاء بالإضافة الى المنتجعات السياحية التي تميزها الشواطيء المتكاملة من كل متطلبات السائح الى جانب توفر الأسواق الممتعة والتي تحتوي على مراكز تجارية ضخمة.
السياحة في رأس الخيمة
وفي إطار إستراتيجية السياحة في إمارة رأس الخيمة من العام 2019 وحتى 2021 فقد قامت هيئة السياحة في الإمارة بتنمية خطط إستراتيجية إستكمالاً للخطط التي تم تنفيذها منذ العام 2016، ونظراً الى أن الطلب والإقبال أصبح متزايداً خلال الأعوام الأخيرة خاصة على الشراكة مع الشركات الإقليمية والعاملية وهذا ما أعطى مكانة كبيرة لهذه المشاريع في العالم وذلك منذ إطلاقها، ولهذا فإنه لا شك أن إمارة رأس الخيمة ملتزمة وعلى خطى ثابتة من إجل إثبات مكانتها في السياحة وتسريع وجهتها السياحية من أجل إنماء المنطقة وعرض ما تحتويه من معالم مميزة تدفعها لتصبح من ضمن الأسواق المستهدفة إقليمياً ودولياً.
إستراتيجية الوجهة 2019-2021
حيث تم تصميم استراتيجية الوجهة 2019-2021 من أجل إعلاء شأن إمارة رأس الخيمة في القطاع السياحي ضمن المعايير الدولية، في إطار توجيه هذه الصناعة الى محرك مستديم تستطيع الإمارة أن ترتكز عليه لتقوية وجودها السياحي خلال الأعوام الثلاثة القادمة، وتشمل الإستراتيجة على التنويع في عرض السياحة داخل الإمارة من أجل أن تنجح في جذب أكبر شريحة ممكنة من السياح والزائرين خاصة أصحاب العوائد المالية العالية والذين يبحثون عن تجربة كل ما هو جديد، وأيضاً تهدف الى تشجيع الإستثمارات الأجنبية الى جانب الإستثمارات المحلية لتنمية السياحة، وتسعى أيضاً الى رعاية المشاريع الصغيرة وأيضاً المتوسطة المحلية في سبيل خلق فرص توظيفية أكثر خاصة للعمال المواطنين داخل الإمارة، وتشجيعهم على المغامرة في إستغلال الطبيعية في مشاريعهم حتى لو كانت بسيطة.
وكما أشرنا سابقاً الى أن مدة مشروع الوجهة يستمر ثلاث سنوات في هدف جعل إمارة رأس الخيمة وجهة جذابة للزائرين والسياح العرب والأجانب، والتي تشمل الإهتمام بالمنتجعات والفنادق للإرتقاء بالقطاع السياحي الى أعلى مستوى ممكن من الإنتاجية والتنويع والتعزيز للتجارب السابقة مع دمجها مع الرؤية المستقبلية للسياحة.
الى هذا الجانب أصدر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة توجيهاته من أجل النظر في الوجهة الجديدة في إطار توسيع دائرة التوظيف الخاصة بالمجال السياحي، حيث أنه وبحلول عام 2021 تهدف الوجهة الى توظيف 10000 شخص في القطاع السياحي والضيافة، مشيراً الى أهمية دعم الإستثمارات الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة لما لهذا الأمر من أهمية كبيرة ومنفعة إيجابية على الإمارة، وهذا ما سيدفع الى التنافس السياحي داخل الإمارة وجذب الكثير من الإستثمارات المحلية والدولية، وهذا بلا شك سوف ينشيء بيئة من النمو المستدام.
إنجارات إمارة رأس الخيمة السياحية عام 2018
• يعد إنشاء أطول مسار إنزلاقي في العالم وهو “جبل جيس فلايت” أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة من أبرز الإنجازات التي حققتها إمارة رأس الخيمة في عام 2018 والذي حطمت به الرقم القياسي والمسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في أطول مسار إنزلاقي بالعالم، وهذا بلا شك عزز من مكانة الإمارة السياحية والتي تدفع العديد من محبي المغامرة للتوجة الى المسار والقيام بتجربته.
• إطلاق مجموعة من الفعاليات السياحية على المستوى العالمي.
• توسيع الشراكة العالمية في مجال السفر من خلال المكاتب الدولية.
• تنظيم مجموعة ترويجية متكاملة من العروض السياحية خلال العام.
الغرف الفندقية المستقبلة
في إطار توجه مجموعة من العلامات الفندقية العالمية بالإمارة مثل الشيراتون وكونراد وماريوت وإنتركونتنينتال وموفنبيك وريدزور وأيضاً أنانتارا الى إفتتاح فنادقهم في الإمارة، حيث من المقرر أن يتم إنشاء غرف فندقية مستقبلية يصل عددها ما بين 5000 الى 6500 غرفة فندقية وذلك من أجل جذب المزيد من السياح العالميين والمحليين.
النظرة المستقبلية للسياحة في إمارة رأس الخيمة
حيث تعمد الإمارة الى تقديم العروض السياحية التي تتضمن التالي من أجل تشجيع وتنمية السياحة:
• الشواطيء الخلابة.
• الطبيعة المميزة.
• التميز في مجال الضيافة.
• التراث الثقافي.
مركز الشيخة آمنة القاسمي خزينة تراث الإمارات
حيث يتميز مركز الشيخة آمنة ابنة الشيخ سعود بن صقر القاسمي بالتراث الديني الأصيل والذي أصبح منبراً للعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة، والذي يسعى الى حفظ التراث الإماراتي وحفظه الى الأجيال القادمة، وبهذا كان لا بد أن يستحق مركز الشيخة آمنة القاسمي مركز الشيخة آمنة القاسمي الاول للفئة التي قامت بالمشاركة في جائزة الشيخة سميه بنت سهيل والخاص بالنساء المبدعات.
يواصل مركز الشيخة آمنة تميزه من خلال العديد من النشاطات الداخلية الى جانب النشاطات الخارجية والمشاركة الفعّالة في المتاحف التراثية وإصداراته المستمرة والدورات المميزة التي يقدمها المركز في مجال حفظ التراث الإماراتي.
نشاطات مركز الشيخة آمنه
• تنظيم المعارض الداخلية.
• ورش عمل في الصناعات التقليدية.
• إصدار كتيبات تعريفية بالعادات والتقاليد.
• صناعة منتجات عصرية تحمل الطابع التراثي الإماراتي.
• عمل متحف تراثي للمقتنيات التاريخية.
• تنظيم فعاليات تراثية خارجية.
محتويات المتحف
• مقتنيات قديمة من إستخدامات الآباء والاجداد.
• ركن الحياة الصحراوية.
• ألعاب خاصة بالأطفال.
• ركن العروس.
• مجوهرات وذهب كيف كانت بالسابق.
• ملابس تراثية.
• ركن الأزياء الوطنية القديمة الخاصة بالرجال والنساء.
• ركن السوق القديم (الدكان).
• قسم لبيع الأعشاب.
• صناعت قديمة متميزة.
• جناح خاص ومميز يعرض فيه الصور النادرة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وهو في عدة مجالات منها الإجتماعية والصحية والزراعية والتعليمية وأيضاً الصناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *