الرئيسية / اخبار مصر / مجلس الطفولة والأمومة يتابع إجراءات وقف الإعلانات المسيئة للأطفال في رمضان
مجلس الطفولة والأمومة
المجلس القومي للطفولة والأمومة

مجلس الطفولة والأمومة يتابع إجراءات وقف الإعلانات المسيئة للأطفال في رمضان

قامت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة بالتأكيد على إن المجلس يستكمل عن كثب البلاغات التي تقدم بها إلى المجلس الأعلى للإعلام، ومكتب النائب العام وهي التي تحتوي سرعة الدفاع والمقاومة ظاهرة انتهاك حقوق الطفل في الأفعال والإعلانات الدرامية التي يتم عرضها أثناء شهر رمضان، مضمونة أن المجلس لن يستهتر ويستخف في حق الطفل المصري.

وأضافت “العشماوي” في إخطار اليوم الجمعة أن خط إغاثة الطفل “16000” والصفحة الحكومية للمجلس على موقع الاتصال الاجتماعي ” فيس بوك”، مازالا يستقبلان تظلمات وبلاغات المدنيين عن بعض الدعايات التي تسيئ للطفل وتنتهك مستحقاته، ومنها إشعار علني لإحدى المستشفيات المختصة في دواء الحروق.

يحتوي مرأى لنشوب حريق في بيت وإصابة طفلة بحروق أدت إلى موتها، الأمر الذي جعل الأطفال يصابون بالخوف والذعر من تلك المشاهد، مشيرة حتّى ذلك الإشعار العلني يحتوي في محتواه الإعلاني تسخير الطفلة على نحو مسيئ كفكرة للإعلان ويضر بمشاعر المتفرجين ويؤثر على الوضعية النفسية للأطفال، وأكدت على اتخاذ مختلَف الأفعال القانونية حيال هذه الدعايات المسيئة للطفل، لإيقاف إذاعتها بما تضمنته من مشاهد خلقت موجة من الامتعاض عند أكثرية الأطفال والكبار بنفس الدرجة استنادا لبلاغات المدنيين.

وفي ذلك الصدد، طالب مجموعة من الأمهات في بلاغهم إلى المجلس بإيقاف الإشعار العلني الذي يحتوي موت طفلة في يوم ميلادها نتيجة لنشوب حريق في منزلها، حيث أعربوا عن استيائهم لتلك الفكرة التي يروج لها الإشعار العلني واستيائهم ايضاً من تسخير الأطفال في دعايات جمع التبرعات، مثلما تحدثت إحدى الأمهات: إن “إشعار علني ذلك المشفى لا يعلم معنى الرحمة”، مشيرة حتى تلك الفكرة ستؤذي مشاعر من لهم ذوي قرابة توفوا بنفس الأسلوب الخاص بهذه الإعلانات التي توجد دائماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *